الأخبار

shadow

أعلن مجلس أمناء جائزة المراعي للطبيب البيطري عن أسماء الفائزين بالجائزة في دورتها الرابعة، حيث صرح بذلك ذلك أ.د أحمد محمد اللويمي أمين مجلس الجائزة ورئيس مجلس إدارة الجمعية الطبية البيطرية السعودية، حيث سيتم منح الفائز بالمركز الأول لكل فرع من فروع الجائزة مبلغ خمسون ألف ريال سعودي بالإضافة لحصوله على درع الجائزة وشهادة

تقدير.


وقررت اللجان العلمية التحكيمية الخاصة بالجائزة منح الجائزة لفرع أفضل طبيب بيطري سعودي ممارس في مجال حيوانات المزرعة و الدواجن مناصفةً بين الطبيب البيطري د. حسن جواد الهاشم (وزارة الزراعة ) والطبيب البيطري د. مصطفى علي الرمضان (جامعة الملك فيصل). 

وعن فرع الجائزة للعالم البارز في الطب البيطري فقد تم منحها لسعادة الأستاذ الدكتورمرزوق محمد العكنة (أستاذ الولادة والتناسليات بكلية الطب البيطري بجامعة الملك فيصل)، و ذلك لدوره البارز و الريادي في مجال علم الفحولة و الولادة و التناسليات في الابل و احد الرواد في تطوير هذا الحقل العلمي المهم و اضافته العلمية في مجال التلقيح الاصطناعي ، بالإضافة إلى دوره المتميز القيادي والإداري في خدمة الطب البيطري والبحث العلمي في المملكة. 

وعن فرع الجائزة للباحث المتميز في الطب البيطري فقد تم منحها بالتناصف لكل من سعادة الاستاذ الدكتور أحمد مصطفى علي (أستاذ الولادة والتناسليات بقسم الطب البيطري في جامعة القصيم)، لابحاثه الرائدة و المتميذه و دوره البحثي و العلمي في مجال تخصصه وسعادة الاستاذ الدكتور محمد عبدالباري مندور (أستاذ الوراثة وتربية الحيوان والأحصاء بكلية الطب البيطري في جامعة الملك فيصل) لنشاطه البحثي المتميز و اضافته العلمية بالكثير من الابحاث و الكتب في مجال تخصصه و ما اضفت من تطوير لهذا المجال في المملكة .

 وأوضح أ.د أحمد محمد اللويمي أن ذلك تم بناءً على قرارات اللجان العلمية الخاصة بتطبيق شروط الجائزة على المتقدمين حيث تضم هذه اللجان أساتذة مختصين في مختلف العلوم البيطرية وممثلين للقطاع الحكومي والخاص والأكاديمي، حيث أجريت المقابلات الشخصية للأطباء البيطريين لفحص كفاءاتهم وقدراتهم من حيث مدى تميزهم في خدمة المجتمع أو ابتكار وسائل العلاج الجديدة أو المشاركة في برامج التوعية وحضور الدورات والمؤتمرات المتخصصة. والأخذ برأي أهل العلم والخبرة في اختيار العالم البارز في الطب البيطري في المملكة. والاستعانة بمحكمين خارجيين لتحكيم المتقدمين لجائزة أفضل باحث في الطب البيطري و كذلك تقرير اللجنة العلمية الخاصة بتحكيم النشاط العلمي الخاص بهم.

وتوجه بالتهنئة لجميع الفائزين بالجائزة داعيا لهم بدوام التميز، و متمنيا لجميع المشاركين الآخرين حظاً أوفر في الأعوام المقبلة إنشاء الله، داعياً جميع الإخوة الأطباء البيطريين لدعم الجائزة من خلال الترشح للفروع التي ستطرح في عامها الخامس.

ويذكر أن جائزة المراعي للطبيب البيطري هي جائزة سنوية لتكريم الطبيب البيطري السعودي، تتولى إدارتها وتنفيذها الجمعية الطبية البيطرية السعودية والتي مقرها جامعة الملك فيصل بالإحساء.

وتهدف الجائزة إلى الاعتراف بدور الطبيب البيطري محلياً بتكريم الرواد من الأطباء البيطريين والمبدعين من الأجيال التالية. وإبراز الدور المحوري الذي يلعبه الطبيب البيطري في مجال الصحة العامة.فضلاً عن إشهار مساهمات الطبيب البيطري في حماية الصحة العامة للثروة الحيوانية في المملكة، وتطوير موارد البلاد وخدمة الاقتصاد الوطني. كما أنها تشجع عمليات البحث العلمي والميداني والمخبري بين البياطرة المحليين، وإظهار الوجه المشرق والمتميز لمهنة الطب البيطري وموقعها بين المهن الصحية في المملكة. 

 

 

و للجائزة امانة مكونه من تسع اعضاء من وزارة الزراعة و كليتي الطب البيطري بجامعة الملك فيصل و جامعة القصيم و امانة الاحساء و شركة المراعي و الشركة العربية للاعلاف (ايمكو) و شركة ندى للالبان. و يراس الامانة رئيس مجلس ادارة الجمعية الطبية البيطرية السعودية.