الأخبار

shadow
د. محمود عبد الواحد الخميس

رئيس الجمعية الطبية البيطرية السعودية بالقطيف

 

سبتنا القادم " بيطري "

 

أعلنت الجمعية العالمية للطب البيطري ( WVA )عنوانها بمناسبة يوم الطبيب البيطري المصادف لآخر يوم سبت من شهر آبريل لعام 2017 " مقاومة مضادات الميكروبات من التوعية الى العمل" حيث أوضحت أن  الإفراط وسوء إستخدام هذه العقاقير في البشر والحيوانات والنباتات سارعت بشكل كبير في ظهور مقاومة مضادات الميكروبات .

و بينت أن الخدمات البيطرية ممثلة بالأطباء البيطريين لهم دور رئيسي  في مكافحة ومقاومة مضادات الميكروبات ، من خلال دورها  في التنظيم والإشراف على إستخدام مضادات الميكروبات ، وتقديم المشورة الفنية للمزارعين وأصحاب الحيوانات والتعاون مع قطاع الصحة البشرية .

نعم و هذا لا يتحقق إلا بتطبيق مفهوم الصحة الواحدة .

و لكن ماذا أعددنا أو سنعد للطبيب البيطري , هل ستكون مجموعة من الأماني موضوعة في سلة الأمل , ما بين منتظر و مرتقب !؟

          من الضروري وجود تنمية لممتهنين الطب البيطري و هي فئة صغيرة العدد كبيرة بالإنجاز بما هو مناط بها من واجبات اتجاه المهنة ، بل التنوع الوظيفي المهني في الوزرات ( البيئة و المياه و الزراعة , البلدية و الشؤون القروية ، هيئة الغذاء و الدواء ، ... ) نجد البيطري في العيادات البيطرية و المحاجر و المختبرات و صحة البيئة و الرقابة الصحية  و مجال الغذاء و الدواء ، و تراه تارةً في مجال الأمصال و الإنتاج الحيواني ( الألبان ، اللحوم ، الأسماك ، البيض , ... ) و الصحة الحيوانية ومراكز البحوث  ...الخ حيث لا يخفى على البيطريين أن هذه المهام مسنودة إلى عدة وزارات و التي تندرج تحتها عدة إدارات و مع تنوع هذه الإدارات و إختلاف الوزرات التي يعمل بها الطبيب البيطري تحت مظلتها لا نرى هناك إدارة تعنى بأساس المهنة وهي " إدارة الطب البيطري" كجهة واحدة مسؤولة عن تشريعات المهنة وتكون معنية بالقرار الموحد الذي يصب في مصلحة المهنة .

          وكذلك على الصعيد الأكاديمي أو الإشرافي لا نجد تخصص بإختلاف الدرجات العلمية يحمل مسمى " الادارة الصحية البيطرية " أو مراكز تدريب تدعم مجال ( الإداري البيطري ) , لذا فإن أغلب القيادات البيطرية عبارة عن  تدرج خبرات أو تراكمية ثقافية مهنية .

          إن دعم المهنة يحتاج إلى تحفيز جاذب للترغيب في التخصص  وكذلك  الإستفادة من بيوت الخبرة الأكاديمية و العلمية و العملية ، و على الجهات الأكاديمية و خاصة التي تحوي كليات الطب البيطري بإدراج تخصص " الإدارة الصحية البيطرية " أو من خلال الوزرات المعنية بالطبيب البيطري أن تقوم بمِنح دراسية أو تدريبية في هذا المجال , إضافة لتصنيفه ضمن هيئة التخصصات الصحية .